عدد محتويات السلة:

1.1 مليون ريال مساعدات لعلاج 129 مريضا داخل قطر
(عدد المشاهدات: 226)

بدعم محسني قطر من يناير وحتى يوليو الماضي لتوفير العلاج اللازم وإجراء الفحوصات الطبية والعمليات الجراحية ورسم البسمة على وجوه المرضى أعلنت مؤسسة الشيخ عيد الخيرية أنها أنفقت 1.137.465 ريالا بدعم محسني قطر مساعدات لعلاج 129 مريضا داخل قطر عبر مركز الشيخ عيد الاجتماعي خلال الفترة من يناير وحتى يوليو الماضي، من خلال توفير العلاج اللازم وإجراء الفحوصات الطبية أو إجراء العمليات الجراحية المختلفة التي يحتاجها المرضى، وذلك بالتعاون والتنسيق مع الإدارات المختصة بمؤسسة حمد الطبية ووفق تقارير طبية معتمدة. وأوضحت المؤسسة أنها تولي المشاريع الاجتماعية والإنسانية أولوية كبرى، خاصة علاج المرضى وإجراء الفحوصات الطبية وإجراء العمليات الجراحية لهم لتضميد جراحهم والمساهمة في علاجهم والشفاء من المرض والآلام بمشيئة الله تعالى، ومن ثم رسم البسمة والفرح على وجوههم وأسرهمـ لا سيما وإن كان المريض هو رب الأسرة والعائل لها. وأشارت عيد الخيرية إلى التنسيق المستمر والتعاون البنّاء مع مؤسسة حمد الطبية والمستشفيات التابعة لها "مستشفى القلب، مستشفى الرميلة، النساء والولادة، مستشفى الأمل، ومستشفتي الخور والوكرة، حيث يقوم مركز الشيخ عيد الاجتماعي بالتنسيق المباشر مع مؤسسة حمد الطبية عن طريق تقديم تقارير طبية معتمدة من المؤسسة بالحالات المرضية الحرجة والمزمنة، ورفع تقارير معتمدة من الأطباء بالمستشفى بإمكانية توفير العلاج وإجراء تلك العمليات داخل المستشفى. وتجتمع لجنة المساعدات بمركز الشيخ عيد الاجتماعي أسبوعياً وتضع على رأس أولوياتها وفي المقام الأول الحالات المرضية والعمليات الجراحية العاجلة، مساهمة في تخفيف آلام المرضى بإذن الله، بالإضافة إلى متابعة توصيات وتقارير مؤسسة حمد الطبية بخصوص حاجة بعض المرضى لشراء أجهزة ومعدات وتجهيزات طبية أو أسرّة وكراسي طبية وسماعات للأذن وغيرها مما يحتاجه المرضى من المحتاجين وذوي الدخل المحدود. كما أن هناك اجتماعات طارئة للجنة المساعدات للنظر في الحالات المرضية العاجلة، حتى ولو كانت حالة واحدة حيث يتم الاجتماع للنظر في اعتماد مساعدة عاجلة لهذه الحالة المرضية، وفي الحالات الحرجة يتم اعتماد الموافقة وتكفل المؤسسة بالعلاج ويتم التواصل بالجهات المختصة في مؤسسة حمد لإبلاغهم وإرسال خطاب يفيد بالموافقة للإسراع في علاج تلك الحالات مباشرة، انطلاقا من قوله تعالى " ومن أـحياها فكأنما أحيا الناس جميعا". وقدمت عيد الخيرية الشكر لأهل قطر الذين يسارعون في مساعدة المرضى وتوفير نفقات علاجهم بشكل عاجل، كما قدمت الشكر لمؤسسة حمد الطبية على التعاون المستمر، لافتة إلى جهود الطواقم الطبية وتواصل الأخصائيات الاجتماعيات بحمد الطبية بشكل متواصل لدعم علاج المرضى، ورسم الابتسامة بعد تمام الشفاء والعافية بمشيئة الله. وفي سياق متصل قام مسؤولو مركز عيد الاجتماعي الأيام الماضية بزيارة المرضى في مركز الرعاية التخصصية التابع لمؤسسة حمد الطبية ضمن برنامجها الاجتماعي "قطر ترسم البسمة"، الذي يخدم شرائح المجتمع المختلفة ويعزز روح التكافل المجتمعي ويعمل على رسم البسمة والسعادة على وجوه الجميع، حيث شملت الزيارة المرضى الرجال من كبار السن وبعض المرضى الذين تعرضوا لحوادث السير أو ممن لديهم إعاقة حركية. وأوضح مركز عيد الاجتماعي بأن البرنامج يأتي ضمن الرؤية الجديدة للمركز في الاهتمام والتركيز على البرامج المجتمعية التي تهدف لتفعيل الشراكة بين مؤسسات المجتمع المدني المختلفة, وتفعيل هذا الجانب الهام وفق خطة تهدف لتنويع برامج العمل الخيري والإنساني لجميع شرائح المجتمع من العمال والأسر وأبنائنا الطلاب .