عدد محتويات السلة:

اختتام فعاليات مركز قدرات الصيفي وتكريم الطلاب المتميزين
(عدد المشاهدات: 145)

نظمه مركز شباب المجتمع بمؤسسة راف ومركز عيد الثقافي بمؤسسة عيد الخيرية استهدف اكتشاف إبداعات ومواهب الطلاب وتنمية قدراتهم وغرس القيم واستثمار أوقاتهم قدرات أحد البرامج التربوية للعناية بالشباب والنشء وتنمية المهارات وتعزيز القدرات اختتم مركز قدرات الصيفي الذي أقيم بالتعاون بين مركز شباب المجتمع بمؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية "راف" ومركز عيد الثقافي بمؤسسة الشيخ عيد الخيرية، برامجه التربوية ودوراته التأهيلية، واحتفى المركز بتكريم الطلاب المتميزين الذين اختارتهم لجنة التقييم بالمركز كونهم أبدعوا في مجالاتهم المشتركين فيها وتميزوا بأفكارهم وأطروحاتهم وحافظوا على سلوكهم القويم والالتزام بحضور الفعاليات والاستفادة منها بشكل كبير، كما تم تكريم الفائزين بالدوري الرياضي الذي نظمه المركز في إطار الفعاليات المصاحبة للأنشطة التربوية والمهارية والإبداعية، تشجيعا لهم على تميزهم وتحفيزهم على التفاعل والإتقان في جميع أمور حياتهم. حضر حفل التكريم عدد من المسؤولين بمؤسستي راف وعيد، وتضمن الحفل العديد من الفقرات أبرزها مشاركة الطلاب في مشاهد مسرحية هادفة، وإلقاء بعض الأناشيد والمشاركة في عدد من الفقرات المتنوعة، التي تعبر عن سعادتهم بالمشاركة في برنامج مركز قدرات الذي ساهم بشكل فاعل في تنمية مهاراتهم وقدراتهم من خلال المجالات المختلفة التي أتاحها برنامج المركز للراغبين كل حسب ميوله ورغبته ومهارته. وقد تنوعت برامج وأنشطة مركز قدرات من خلال ستة مجالات "تربوية وقيادية وفنية وصحية وكشفية بالإضافة إلى مجالي التواصل والمالي"، فضلا عن البرامج المصاحبة وأهمها المهارات الحياتية والبرامج الرياضية، ومنها دوري كرة القدم والسلة والطائرة وتنس الطاولة والبيبي فوت والبلياردو، وتعلم فنون ومهارات السباحة، بالإضافة إلى الدروس التربوية والمعارف المختلفة وإقامة المسابقات الثقافية والحركية. حيث اشتمل برنامج طلاب الصفين الأول والثاني الإعدادي على ثلاثة مجالات هي المجال الكشفي والمجال الصحي والمجال الفني من خلال التصوير والمونتاج بالجوال، وذلك أيام السبت والاثنين والأربعاء من كل أسبوع خلال فترة المركز. بينما اشتمل مركز قدرات الصيفي لطلاب الصف الثالث الإعدادي والأول والثاني ثانوي على ثلاثة مجالات مختلفة هي المجال القيادي ومجال التواصل والمجال المالي. يشار إلى أن مركز قدرات الصيفي يهدف إلى استكشاف إبداعات ومواهب الطلاب المشاركين وتوجيهها في خدمة المجتمع، مع العمل على تأهيل الطلاب وتنمية قدراتهم العلمية والتربوية والقيادية، وغرس القيم والمبادئ النبيلة واستثمار أوقاتهم خلال فترة الإجازة الصيفية وإكسابهم خبرات ومعارف حياتية تسهم في الرقي الذاتي للطلاب والمجتمع وتعزيز القيم الإيمانية في نفوس المشاركين، وتأهيل الطلاب في مهارات الاتصال، وتنمية قيم المشاركة الاجتماعية والتواصل مع الآخرين. وقد أشرف على برامج ومجالات المركز نخبة من المختصين في مختلف المجالات التي يقدمها المركز. وتعد هذه البرامج الصيفية النافعة التي ينعم بها الشباب في مجتمعنا، مفردة من مفردات العناية بالشباب والنشء التي يكون لها الأثر العظيم في صقل الشخصيات وتنمية المهارات، وتعزيز القدرات، فكم من موهوب ومبدع ومتقن كانت المراكز الصيفية المكان الذي نمى فيه هذه القدرات، وظهر الأثر التربوي والمعرفي والمهاراتي الواضح من خلال المراكز الإبداعية التربوية، التي تحرص بشكل رئيس على رعاية النشء والشباب وتحقيق التكامل بين بناء العقل والجسم، على أساس صحيح متين، تحت إشراف نخبة من المختصين في تلك المجالات.