عدد محتويات السلة:

عيد الخيرية تشغل مخبز الشهباء بريف حلب وتوفر الخبز لـ 6000 أسرة سورية من المهجرين
(عدد المشاهدات: 45)

بعد أن وزعت مستلزمات الشتاء لـ 2000 أسرة من اللاجئين العالقين في مخيم الحدلات
ستة آلاف ربطة خبز ينتجها المخبز يوميا توزع على نازحي حلب مجانا
مستلزمات الشتاء تضم 2000 طرد صحي وتأمين 200 طن فحم للتدفئة لمدة 45 يوما
10 آلاف لاجئ سوري على الحدود السورية الأردنية يعانون ظروفا قاسية
بدعم من أهل قطر واصلت مؤسسة الشيخ عيد الخيرية مشاريعها الإغاثية الإنسانية لأهلنا في سوريا خلال الأيام الماضية، وقامت بتنفيذ مشروعين أحدهما لدعم المهجرين النازحين من مدينة حلب بتوفير الخبر، والآخر لمساعدة اللاجئين المنكوبين بتوفير مستلزمات الشتاء.
المشروع الأول: دعم وتشغيل مخبز الشهباء في ريف حلب الشمالي ويقوم بتوفير الخبز لـ 6000 أسرة من المهجرين النازحين من مدينة حلب، ويعمل المخبز بطاقته التشغيلية القصوى لإنتاج ستة آلاف ربطة خبز يوميا يتم توزيعها بشكل مجاني عبر شركاء المؤسسة على الأسر التي تعيش في أوضاع إنسانية صعبة.
وتسعى عيد الخيرية إلى توفير الخبز لهذه الأسر حيث يعد أهم مكونات الغذاء والعنصر الرئيسي الذي يعتمد عليه الشعب السوري في غذائه وقوت يومه ليحفظ له جزء هام من مقومات الحياة، خاصة في ظل الحرب والأوضاع المأساوية مع شدة البرودة وارتفاع سعر الخبز الشديد وصعوبة توفيره، حيث أشار تقرير برنامج الأغذية العالمي أن أكثر من نصف السكان السوريين يعانون من أزمة الغذاء الطاحنة، في أسوأ كارثة تشهدها الإنسانية منذ سنوات طويلة.
المشروع الثاني: تبلغ تكلفته 600 ألف ريال وهو عبارة عن توفير مستلزمات الشتاء للاجئين السوريين العالقين في مخيم الحدلات على الحدود الأردنية السورية، حيث قدمت لهم المؤسسة 2000 طرد صحي و200 طن فحم للتدفئة.
ويعيش في هذا المخيم نحو ألفي أسرة تضم أكثر من 10 آلاف لاجئ سوري يواجهون ظروفا معيشية صعبة أغلبهم من الأطفال حيث تبلغ نسبتهم نحو 60% فيما تبلغ نسبة الرجال والنساء من الآباء والأمهات 40%.
ويستفيد اللاجئون من الأطفال والنساء والرجال من هذه الإغاثات والمواد المقدمة على مدى 45 يوما بالتعاون مع شركاء المؤسسة في جمعية الكتاب والسنة عبر الهيئة الخيرية الاردنية الهاشمية، حيث يتم توزيع مستلزمات النظافة والتطهير للعناية الصحية بهم ووقايتهم من الأوبئة والأمراض وعدم انتشارها خاصة بين الأطفال، بالإضافة إلى فحم التدفئة بواقع 2 كيلو يوما لكل أسرة لتأمين الدفء والوقاية من البرد القارس في المخيمات البسيطة التي تؤويهم.
وحثت عيد الخيرية أهل قطر مواصلة دعمهم لإغاثة أهلنا السوريين، حيث يمكن التبرع بـ 100 ريال لتوفير سلة غذائية جاهزة، و بـ 1000 ريال توفر طن الطحين لإنتاج 600 ربطة خبز، كل ربطة فيها 10 ارغفة، وبـ 50 ريالا يمكن توفير "رغيف الخبز" لمدة 30 يوما للأسرة الواحدة، كما يمكن التبرع بمبلغ 500 ريال للفرد لتوفير ملابس شتوية تضم بنطال ومعطف وطقم صوف وقبعة وجوارب وحذاء وشال في ظل الانخفاض الشديد في درجات الحرارة، كما يمكن المساهمة لتوفير المأوى خاصة النساء والأطفال بقيمة 1000 ريال.
كما يمكن التبرع عبر محصلي المؤسسة بالمجمعات التجارية، أو عبر الرسائل القصيرة SMS، وكذلك عبر موقع عيد الخيرية، أو الاتصال بخدمة العملاء على الرقم (4040555).