عدد محتويات السلة:

جائزة الشيخ عيد بن محمد آل ثاني الدعوية العالمية تستقبل ملفات المتقدمين في فروعها الخمسة
(عدد المشاهدات: 362)

تهدف إلى تشجيع العمل الدعوي الفردي والمؤسسي وتحفيزه وتطوير آلياته وأساليبه

جائزة عالمية بالتعاون مع الاتحاد العالمي للدعاة تضم في عضويتها كوكبة من علماء الأمة ودعاتها

تنظم سنويا بدعم من أوقاف الشيخ عيد بن محمد آل ثاني رحمه الله تعالى

الجائزة تعمل على تعزيز التعاون والترابط بين المؤسسات الدعوية وتشجيع البحث العلمي والدراسات الدعوية

أعلنت جائزة الشيخ عيد بن محمد آل ثاني الدعوية العالمية عن بدء استقبالها لملفات المتقدمين من الأفراد والمؤسسات لنيل إحدى جوائزها في فروع الجائزة الخمسة.

ويتاح تقديم الملفات حتى التاسع عشر من جمادى الآخرة من عام 1438هـ الموافق 15 فبراير من العام القادم 2017م.

وترعى الجائزة مؤسسة الشيخ عيد الخيرية والاتحاد العالمي للدعاة المسلمين، وتهدف إلى تعزيز التعاون والترابط بين المؤسسات والجمعيات الدعوية والارتقاء بالبحث العلمي والأعمال الإبداعية في مجال العمل الدعوي وتشجيع الداعمين والعاملين في هذا المجال الذي يميز الأمة الإسلامية ويرتقي بها ويحفظ لها دينها وعقيدتها وثوابتها، فضلا عن تكريم المؤسسات الدعوية والشخصيات الإسلامية المتميزة في خدمة العمل الإسلامي.

وهي جائزة عالمية تنظم سنويا بدعم من أوقاف الشيخ عيد بن محمد آل ثاني رحمه الله تعالى، ويرأس مجلس أمنائها سعادة الشيخ الدكتور محمد بن عيد آل ثاني وأمينها العام الشيخ أحمد البوعينين ويــــضم في عضويتــــه كوكبة من الدعاة وعلماء الأمة من قطر وخارجها وهم: الدكتور علي القره داغي، الدكتور ثقيل الشمري، الأستاذ علي السويدي، الدكتور الشيخ عبد العزيز بن عبد الرحمن آل ثاني، الدكتور محمد العريفي، الدكتور نبيل العوضي، الدكتور إبراهيم بوبشيت، الدكتور حسن الحسيني، الدكتور عبد المحسن الأحمد.

فروع الجائزة:

الفرع الأول: جائزة المؤسسات الدعوية التي لها تأثير دعوي في المجتمع وتتبع وسائل تخطيط حديثة ولها قرة على التنفيذ المثالي ولها إسهام في تخريج كوادر دعوية لها أثر فعال.

الفرع الثاني أ- جائز المشاريع الدعوية المبتكرة والمؤثرة في خدمة الدعوة.

الفرع الثاني ب – جائزة قسم البحوث والدراسات الدعوية: موضوع البحث للجائزة في نسختها الأولى: "توحيد الجهود الدعوية.. التحديات والحلول".

الفرع الثالث: الوسيلة الإعلامية الدعوية، وتمنح هذه الجائزة للمقاطع الدعوية الفعالة التي حققت أكبر نفع في الدعوة الإسلامية.

الفرع الرابع: الجائزة التكريمية المحلية، وتمنح للشخصيات الدعوية القطرية المتميزة في مجال الدعوة، ويترشح لها القطريون في مجالات الجائزة الثلاثة السابقة.

الفرع الخامس: الجائزة التكريمية الدولية، وهي تكريم لبعض الشخصيات الدعوية العالمية من منطلق إبراز جهودهم والتواصل معهم للاستفادة من تجربتهم الدعوية.

شروط الجائزة:

وتشترط إدارة الجائزة استكمال ملف الترشح من خلال تعبئة استمارة الجائزة على الموقع الإلكتروني الخاص بالجائزة (www.eidaward.com (، وترسل الأعمال والترشيحات بالبريد العادي أو الإلكتروني إلى عنوان الجائزة محدد فيها اسم الفرع ونسخة من الملف الإلكتروني، علما بأن الأعمال والملفات المقدمة لا ترد إلى الجهات المرسلة.

تجدر الإشارة إلى أن إدارة الجائزة ستقوم بتنظيم فعالية كبيرة بحضور كوكبة من الدعاة والعلماء والمسؤولين بالدولة لتكريم العاملين في مجال الدعوة بشكل فعال ومؤثر لخدمة شرائح المجتمع الإسلامي، وتشجيعا لهم على جهودهم وتحفيز الآخرين للقيام بالدعوة ونشر العلم وإصلاح المجتمع وجمع كلمته.